الرواية القصيرة لقد فقدت السيطرة ! البارت الرابع

عام . sakura.life 679 0





لقد فقدت السيطره!

=============


*الشرطه قادمه , ماذا افعل؟*.

تلفت حولى لم اجد سولى وكأنها اختفت فجأه ! اخذت ادور بعيناى لابحث عنها ولكن بلا فائده , كان متبقي من الزمن حوالى 25 دقيقه حتى تصل الشرطه الى المدرسه حاولت ان اتصرف بطبيعيه ولكن كانت نظراتهم تراقبنى , كل طلاب المدرسه كانوا يحدقون بي وبسرعتى الغريبه تلك , يتعجبون من قوتى وكم كنت ثائراً وفجأه اصبحت هادئاً ,, الفتيات كان يعجبهم ذلك الامر فانتم تعلمون دائما يريدون ابطال خارقين كالافلام التى اكلت عقولهم و على ما اعتقد انهم وجدوا تلك الامنيه في انا هه , اما الشباب كانوا يخشونى وكلما اقترب من اى شخص فيهم كلما بعدوا عنى يضعون الحواجز بينى وبينهم , فى الواقع هذا الامر لن يكن يؤثر في يوماً ولكنه الان مهم جداً ان اكون على علاقه جيده معهم لان اذا جائت الشرطه وسألوهم عنى سوف اذهب الى المصحه النفسيه بالتأكيد على حد وصفهم,

جرس انتهاء الراحه قد دق للتو

في الحقيقه كانت دقاته بالنسبه لى انظار لقدوم المصائب !

دخلت الفصل ووجدت سولى تجلس في مقعدها كنت اريد ان اوبخها فكيف لها ان تتركنى اتحدث مع الهواء هكذا وتذهب بكل وقاحه بالاضافه اننى لم اصدق كلمه واحده مما قالته عن ذلك الشاب الذى كان يمزح قبضت على يدى وانا انظر لها وبعيونى المئات من الاسئله ولكن كالعاده قبل ان اقترب منها التف حولى فتيات الفصل

‏‎squint‎‏ رمز تعبيري عندما نظرت لهم احسست انهم شخصاً واحداً لا يوجد فرق في الشخصيه او حتى الملامح كلهم بنفس التفاهه والملل

*اه اوبااا كنت رائعاً ,, انت الافضل – اوبا هل يمكن ان تتزوجنى – كاى انت كنت وسيم حتى وانت عصبي *

كانت واحده منهم تمسك معصمى والاخرى تشبك اصابع يداها وتضعهم بجانب وجهها وتنظر لى نظرات حب وشغف والاخيره كادت ان تقتلع وجهى من كثره التحديق به ههههه كل هذا لم يكن يهمنى ولم اعطيهم اى تعابير لان كان في عقلي ما يكفي من المشاكل والامور ,, قاطع تلك اللحظات خطوات المعلم تقترب من الفصل وبعد دخوله جلس كل الطلاب مكانهم و ذهبت الفتيات من حولى اما انا فكنت اقف في مكانى لا اتحرك وكأن قدمى اصبحت ثقيله وانا اعلم كل ما سوف يقوله الان

المعلم : الفتره الاخيره حدث فيها الكثير من المشاكل,, ولكى نحلها يجب ان نقول الحقيقه ولا نخفى اى شئ عن الشرطه (قال ذلك بثقه)

اندهش الطلاب surpriseمن قول كلمه الشرطه وبدأت اصواتهم ترتفع والقلق والتوتر احاط بالمكان دق المعلم بيده على الطاوله التى امامه ليهدئ من صوتهم المرتفع وقال بنبره صوت جاده وعاليه

المعلم : سكوووت ,, لقد قلت سوف نحل المشاكل لهذا كل شخص هنا سوف يتم التحقيق معه بطريقه وديه ويجب على كل واحد منكم ان يجاوب على الاسئله التى تُقال له بصراحه ووضوح

ولكن يوجد البعض منكم لن يتم التحقيق معه لظروفٍ ما


كنت اعلم ما الذى يقصده بذلك فهو بالتأكيد يقصد سولى فليس من المعقول ابداً ان يتم التحقيق معاها على شئ لم ترتكبه فهى انتقلت اليوم الى هنا ولا تعلم اى شئ

نظر المعلم الى سولى وقال : ايتها الطالبه الجديده ! (نظرت له بانتباه) لن يتم التحقيق معكى يمكنك ان تنصرفي الان

اخفضت راسها لاسفل و اخذت تضع اغراضها في الحقيبه ثم ارتدها وهى بحاله يائسه وكأنها لا تريد الذهاب او مغادره المدرسه كأنها تريد ان يتم التحقيق معاها او بلاجرى اى شئ يمكن ان يشغلها لكى لا تعود الى منزلها ,, انها تقترب منى الان ومازال ذلك النسيم اللطيف يأتى من ناحيتها ,, مازال رغم كل تلك الظروف ,, مرت من جانبي وشعرها تطاير ولمست طروفه وجنتى وكأنه ريشه تحاول التهدئه من روعى ,, لم افعل شئ سوا اننى قد اغمضت عيونى و استنشقت ذلك الهواء العليل الذى اتى منها ورأسى يتحرك تبعاً للناحيه التى تتجه نحوها , وعند وصلها لباب الفصل فتحت عينى ببطئ ونظرت لها نظرات ناعسه والمفاجأه انها قبل ان تغادر التفتت بهدوء وكانت على وشك ان تقول لى شيئاً ولكنها رحلت ,, ورحل معاها كل شئ جميل ,, استيقظت من تلك الغفوه على صوت المعلم وهو يصيح ,

المعلم : كاى ,, كاااااى انت !

كنت اريد وقتها ان الكُمُه ,, ولكنى التفت له وعلى وجهى تعابير السُئم وقلت وانا اضغط على اسنانى

كاى : امم

المعلم : انت ايضاً يمكنك الذهاب لن يتم التحقيق معك

ماذا ؟؟!!! لن يتم التحقيق معى !!! كيف ,و ماذا حدث للتو اتسعت عيونى من الصدمه وكأن احد قد صفعنى على وجهى وقلت له وانا ارفع حاجبى مستعجباًfrown

كاى : ماذا!! ولماذا!!

المعلم : والدك اتصل بى وقال ان قد عاد من السفر ويريدك ان تعود الى المنزل الان ,, كما انك لم تكن على مقربه ابداً من تشان الذى توفى امس ولم تكن توجد لك اى علاقه به ولا من بعيد لهذا هيا غادر !

سوف تقولون انى محظوظ واننى فى غايه السعاده smileyويجب ان اشكر الله على هذه الصدفه ولكن ! شعورى الان هو نفس شعور سولى !! ياليتنى بقيت هنا وتم التحقيق معى انه افضل من عودتى الان كيف سوف اقابل والدى ؟ كيف سوف انظر الى عينه حتى ؟؟؟ كيف !!! نكست رأسى الى اسفل وكادت الدموع ان تتساقط فحاولت ان امسك اعصابي وادخلت شفتاى داخل فمى ضغطت على الحقيبه بشده ومن دون ان اقول اى كلمه غادرت ,,,

مشيت كثيراً حتى وجدت نفسي امام المنزل فانا لم اشعر بالطريق من كثره التفكير بما سوف يحدث هناك

انا الان امام المنزل ورأيت سياره ابي تقف على الجانب الاخر ,, وعندما نظرت لها تذكرت كل شئ ,,,,

*Flash back*

في احد الايام التى كنت اقفل فيها باب غرفتى على ولا اريد ان اخاطب اى احد ولا حتى اكل واشرب فكنت خائف من ان اتعامل حتى مع والداى ,, ففى ذلك الوقت كنت في مرحله الازدهار كانت قواى كبيره للغايه وكلما اصبحت اقوى والقوه اكبر كلما اصبح من الصعب التحكم بها ,, فكنت احبس نفسي في عالم خاص احاول السيطره على رغباتى وعلى تعطشي للدماء ,, وظننت ان بعدها سيعود كل شئ عل ما يرام حتى جاء ذلك اليوم الذى قررت في امى دخول غرفتى والتحدث معى ,,,,,

في المساء كان ذلك اليوم ممطر للغايه و كأن الشتاء جاء فجأه في وسط فصل الصيف ! والرعد والبرق لا يتوقفون ,, كنت اجلس واعطى وجهى للنافذه و يداى على وجنتى التى ظهرت بها تلك الخطوط وعينى ذات اللون الاصفر المرعب ,, حتى انه قد ظهر لى انياب في ذلك الوقت ,, اريد الدماء بشده اريد ان اقتل شخص ما وفي وسط تلك الافكار دخلت والدتى الغرفه

سمعت خطوات قدمها تقترب منى وكلما تقترب شم رائحه دماؤها اكثر واكثر حتى وجهى تحول للون الاحمر وعيونى اتسعت على اخرها سمعت صوتها وهى تقول_ كاى,, كاى أأنت بخير؟_ غرست اظافرى على السرير محاولا كبح تلك الرغبات الشنيعه التى ارادت ان اقتل والدتى !!!!! وقولت وانا ارتجف وكاننى على وشك الانفجار _اخرجى من الغرفه _ ولكنها لم تفعل فصرخت بصوت عالى _غااااااااادرى حالاً_ اهتز جسد والدتى من شده صوتى وشعرت بالخوف الشديد surpriseوبدأت ترجع للخلف بخطوات بطيئه فكان قدم تريد البقاء وقدم تريد الذهاب ,, ولم يتوقف الامر عند ذالك بل ايضاً دخل والدى الغرفه وصاح _كيف ترفع صوتك على والدتك بهذه الطريقه؟ هل جُننت؟؟؟؟_ حينها لم اشعر بنفسي ولا ما حدث ,, لم ادرك ما حدث الا اننى وجدت والدتى ملقيه على الارض والدماء تُحيطها من كل اتجاه وابي يجلس بجانبها ولا يكف عن البكاء .........

*End flash back *


devildevildevil

كم نسبه تقيمكم للبارت ؟yes/no

1\ ما الذى ينتظر سولى بعد مغادرتها المدرسه؟

2\ ما الذى حدث والدت كاى؟




#Mariamheart



يتبع>>>>>>>>>البارت الخامس

 

إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)