رواية لمست حب البارت 21

عام . نونا مصرية منذ 3 سنوات و 10 شهور 2715 0

جميع الحقوق محفوظة لمولفة الرواية



https://www.facebook.com/MyDreamsKoreaNaeKkumUiHangug?fref=photo





 





في المنزل عاد الكل في الوقت متاخر من الزفاف الساعة 9مساء______

هانا كانت تحوال ان تدخل غرفتها ولكن اي يو وليتوك وقفوا امامها وهم يعقدون ايديهم:ماذا تفعلي

هانا:يعني ماذا احوال الدخول الى غرفتي

اي يو:ولكن هذا الغرفة لم تعود غرفتك

ليتوك وهو يشير الى غرفة لي مين هو:تلك الغرفة هي غرفتك

هانا بحراج :يااا ابتعدوا امامي

ليتوك واي يو:لا اذهبي الى غرفتك نحن بالفعل جهزنا لك تلك الغرفة ووضعنا كل اغراضك فيها

هانا بصراخ :يااااا

ليتوك:هيا اذهبي

هانا وهي تعاند:لا اريد سابقى بغرفتي

اي يو:اذان ليس هناك حل غير هذا

حملها ليتوك وهي تتضرب ظهره:ياا انزلني

ليتوك:ياا توقفي عن الحراك انتي ثقيلة

هانا انحرجت:ومن طلب منك ان تحملني انزلني حالا

اي يو فتحت الباب وليتوك وضعها وسكروا الباب عليها :يااا ايها الرفاق هيا افتحوا لي الباب انتم حقا تتصرفون بالغباء ........

لم يرد منها احد بالفعل ذهبوا فتحت الخزانة التي وضعوه ملابسها واخرجت بعض الملابس ودخلت الى حمام لكي تستحم ____

لي مين هو يتحدث هيتشول امام المنزل

هيتشول:تهانينا هيونغ تلك الفتاة انا حقا لم اتوقع منها هكذا لقد فاجتني

لي مين هو :وانا ايضا لقد طلبت منها امس ان تلغي الزواج ولكنها رفضت مني

هيتشول:اوه انه حقا شيئ رائع الان انت متزوج من الشخص التي تتمنى ان تكون معها باقي حياتك(وعانقه)

اي يو وليتوك اتوا اليه بعض ان وضعوا هانا بغرفته:يااا مالذي يفعل العروس هنا

ليتوك:هيا اذهب الى زوجتك انها تنتظرك

هيتشول:اوه حسنا الى اللقاء

لي مين هو:يااااا هذا محرج لا تفعلوها

لقد انفجر الجميع بالضحك

لي مين هو:اششش لماذا جميع اصدقائي مجانين وذهب الى غرفة

خرجت هانا من الحمام مرتدية تيشيرت ذو كتف ساقط وشورت قصير وشعرها يقطر الماء بالارض

فوجئت به يجذبها من ذراعها لتكون مواجهة له , ارتبكت فاوقعت المنشفه ونظرت له بتوتر ,

لي مين هو: بنظرة محبة : دعيني انظر لكي

ابتلعت ريقها واخفضت رأسها قليلا للارض خجلا , فوضع اصبعه تحت ذقنها ليرفع وجهها له

لي مين هو بطفولية:هل اصبحتي اجمل ام ماذا؟؟!

هانا بثقة:حسنا انت محق في هذا

لي مين هو يضحك:احبك عندما تتفاخرين امامي انا حقا سعيد لانك انت الان ملكي

هانا وهي تبكي:انا اسف لاني جعلتك تشعر بالم

لي مين هو مرر اصابعه على وجهها ومسح دموعها:لابااس فقد لا تبكي امامي انا لن اترككي ابدا بعد الان؟؟

هانابنبرة هادئة : هل حقا لن تتغير؟

لي مين هو كان يلمس وجها:لن افعل

اغمضت عيناها عندما لمس وجهها وفتحتها لتجد وجهه قريب منها , ارتبكت وكانت ستبتعد ليوقفها صوته الهامس : لا تخافي انا فقط اريد ان ارى هذا الوجه عن قرب

ظل ينظر لها وهي تعلقت عيناها بعينه وكأن الزمن توقف لحظتها , شعر انه سيفقد عقله ان لم يقبلها الآن , وهي شعرت انه يقترب اكثر لتلمس انفه انفها

هانا بصوت مختنق : مين هو

لي مين هو يحاول تمالك نفسه لكن شعوره اقوى منه لم يهدأ قلبه حتى تلامسا , لم يقبلها فقط مجرد تلامس رقيق لثواني قليلة ثم ابتعد قلقا من ان تتضايق هي , ليجدها مغمضة العينان ولا تتحرك , وبعد لحظة فتحت عيناها ببطء وترنحت ليمسك بها شعرت بالم من بطنها

لي مين هو بقلق : ماذا بكي؟

هانا بتوتر انزلت يداه الممسكتان بذراعيها : لا شي

تجاهلته واحضرت منشفة وجلست على السرير تنشف شعرها

نهض وجلس خلفها وامسك المنشفة من يدها

هانا بتوتر : ماذا؟

لي مين هو بنبرة جدية : سأنشفه لكي

هانا بابتسامة بريئة : حسنا

ظل ينشف شعرها وهي سعيدة بذلك حتى ارتعشت فجأة , لي مين هو قبل كتفها العاري , كانت ستنهض ولكنه امسك ذراعيها يمنعها من النهوض

هانا بتلعثم : توقف انت تخيفني

لي مين هو ترك ذراعيها ولكنه احتضنها من ظهرها ووضع وجهه على ذلك الكتف هامسا : انتي من حقي

هانا كانت ترتجف من لمساته الجريئة وحاولت فك ذراعيه المحاوطان لخصرها ولكنها لم تستطع , وهو لم يأبه لتصرفاتها وظل يقبل كتفها وحتى خلف رقبتها

انحنت للاسفل:توقف انت تتدغني

لي مين هو:بتدمر لا اريد

هانا : يااه انت تتصرف كطفل

قال بصوت طفولية حزين ..لماذا دائما تقولية طفل

هانا مسكت خديه:لانك انت طفلي ماذا

لي مين هو:هل تريدي ان تعرفي ماذا يستطيع ان يفعل هذا الطفل

هانا ترجعت للخلف:ياااه انت ترعبني

لي مين هو:لا تتحركي

هانا ركضت مه:هل انا غبية كي لا اتحرك غبية

لي مين هو بصوت تحدير:ستندمي

هانا وهي مازلت تركض منه:افعل ماشئت

ركض لي مين هو خلفها ومسكها بحركة سريعه

رفعت يدها لتضرب ذراعه لكنه أمسك بمعصمها فورًا.

رفعت يدها الأخرى لكنه أمسك بمعصمها أيضًا بسرعة وبسهولة.

حاولت أن تفلت يديها عنه لكنه كان ممسكًا بها بقوة.

ضربت بقدمها على الأرض بانزعاج: “ياا !! اتركني !!”

تركها كانت تريد ان تهرب مره اخرئ

امسك مين هو بيدها وعانقها من الخلف !!

وضع رأسه على كتفها وعانقها بقوّة

هانا:ماذا تفعل اوبا..؟

لي مين هو / شعرت انني سأفقدك – هذا الشعور جعلني اندم على كل لحظة لم اقضيها معك انا حقا لا استطيع العيش من دونك

هاناوهي تنظر له بحب :وانا ايضا

لي مين هو وقف امامها ومسك يدها وهوا يبكي::ارجوك لا تجعليني ابتعد عنك مره اخرئ انا لا استطيع ان اعيش بدونك (واخد يبكي )

وبمجرد ان سقطت دمعة من عينه حتى القت هانا بنفسها عليه تحتضنه بشدة

هانا: اسفة لن اتركك مره اخرئ

ابتعدت عنه لتراه ينظر لها بحزن قبلت خداه المبللان بالدموع بلهفة

هانا بنبرة ندم : كيف فعلت هذا بك؟ غبية انا

اخذت تمسح على شعره وكأنها تراضي طفل باكي وهو اخذ ينظر اليها

لي مين هو:لماذا دائما لمساتك فيها حب

هانا:امم لا اعلم

رفع دقنها للاعلى ونظر الى عينيها الجميلتين وابتسامتها البريئة اقترب اليها اغمضت عيناها ولم تمنعه من تقبيلها بل تفاعلت معه ليعود جنونهما الذي لا ينتهي





((فلاش باك في جزيرة جيجو ((



كانت تشعر هانا بام في معدتها ولم تستطيع ان تتحمل فذهبت الى اقرب مستشفى بدون ان تخبر البقية

الطبيب

الطبيب طلب من هانا أن تقوم ببعض الفحوصات والاشعه

هانا ذهبت الى غرفه الفحص لتقوم بهذه الفحوصات وهى قلقه لانها لم تكن تتوقع أن يطلب منها الطبيب هذه الفحوصات

عندما انتهت هانا أخذت الاشعه وذهبت الى الطبيب

الطبيب بوجه لا يبشر بخير

الطبيب:كما توقعت

هانابقلق:توقعت.....ماذا

الطبيب:اولا انتي حامل

هانا توسعت عينها وانصدمت من اول بس ابتسمت بعدين:بوه حاملة ولكن كيف ياللهي ؟

الطبيب بشك:انتي متزوجة

هانا انحرجت:اوه ماهوا الخبر الثاني؟



الطبيب...اوعدينى أولا بأنكى ستكونين قويه

هانا بابتسامه خوف:ماذا هناك ...اخبرنى

الطبيب أنتى مصابه ب....سرطان الرحم

عندما سمعت هانا هذا الخبر الذى نزل عليها كالصاعقه لاتستوعب ما قاله الطبيب ووجها ملاه الخوف والدموع

هانا بصوت حزين:ماذا....تقصد؟؟؟



الطبيب: الان يوجد خطر كبير جدا عليك...يجب أن تتخلصى من الجنين

هانا بدهشه كبيره:ماذا تقول

الطبيب:يجب أن تتخلصى من الجنين وأن تعملى عمليه فور تخلصكى منه

هانا مسكت بطنها وهي تبكي:لا ...لا أستطيع....لن اتخلص منه

الطبيب:لكن برفضك هذا سيجعلك فى خطر أكثر

هانا:ماذا لو تخلصت منه...هل ستنجح العمليه؟؟؟

الطبيب:هناك احتمال 50%

هاناا بضحكه باكيه:هههههه 50% وماذا اذا لم تنجح العمليه ساموت أليس كذلك

الطبيب :نعم للاسف لكن يجب ان يبقى عندكى أمل...يجب أن نقوم بالصواب الان

هانا وهى تبكى:الصواب....ههههه...هل الصواب أن أفقد ابنى الذى لم أراه....أنا لا يهمنى اذا لم أبقى على قيد الحياه....لكن على الاقل أريد أى شيئ يتذكرنى به مين هو أوبا

الطبيب وهو يائس من اقناعها:لكن هكذا ستتعرضين للخطر أكثر

هانا :لا يهم.......لا يهم

الطبيب:حسنا كما تشائين

غادرت غرفه الطبيب وتسير فى الطرقات ببطىء ودموعها تنزل كالسيول قرارت ان تترك لي مين هو وقتها ذهبت الى شيون وطلبت منه ان يساعدها وقالت له مرضها وانها حاملة رفض ان يساعدها وحاول ان يقنعها ان تخبر لي مين هو او والدها لكنها رفضت ان تخبرهم شيئ

((((فلاش باك))))



__في غرفة مين هو وهانا __

لي مين هو بابتسمة رقيقة:شكرا لك لانك دخلتي حياتي وشكرا لانك لن تتركيني وحيد مره اخره ؟

هانا بنفسها:اسف اوبا لا استطيع ان ابقى معك ولكنني ساعوضك بطفلة جميلة تشبهني(ابتسمت بحنان)

وضعت يدها على خده تمسح عليه برقة كما لو انها تهدأه لينام بسلام , ظل ينظر اليها حتى انغلقت عيناه تماما ,

وظلت هي مستلقية بجانبه واضعة يدها على خده تتأمله بحب شديد ,

اغمضت عينيها هي الاخرى وعندما فتحتهما رأت اشعة الشمس تتسلل من الفراغات الموجودة بالستائر ,

كان لا يزال نائما , تنهدت بسعادة وهي ترسم الابتسامة على وجهها وهي تنظر اليه ,

شعر بتنهدها ليفتح عيناه ويجدها بجواره حتى انه لم يصدق ان هذا حقيقي الا بعد ان امسك ايدها ,

لي مين هو بصوت نائم : هل انتي بجانبي حقا؟

هانا بابتسامة رقيقة : نعم انا هنا

استند على يديه وهوا ينظر اليها بنظرات العشق: قلي انك تحبني اريد ان اسمع منك كل صباح انك تحبيني

هانا بخجل:لا اريد هيا استيقظ لقد تاخرنا

لي مين هو يعاند:لن استيقظ ان لم تخبريني كم انتي تعشقيني

هانا تنهد بعانده قتربت منه اكثر لتصبح المسافة بينهما لا تذكر وتقول بصوت اكثر ثقة : احبك كثيرا

لي مين هو ابتسمة ابتسام جادبية :لكنني لم اسمع بوضوح عيدية مره اخره

هانا قالت بصوت خجل:احبك

لي مين هو يتصنع انه لا يسمع شيئ:يااا لماذا صوتك منخفض قوليه مرة اخره

هانا غضبت وقالت بصراخ:احبك سارنقهي

لي مين هو ضحك على شكلها:تبدين كالبلهاء هكذا لماذا تصررخي اشش

هانا نظرت اليه بحقد وضربت عليه الوسادة بغضب: احمق وغد فتى سيئ

لي مين هو مازال يضحك على شكلها:حسنا حسنا اسف وحضنها تعلمي كم اعشقك صحيح

هانا وهي تتصنع بغضب:لا اعلم ساسبقك الى الاسفل

لي مين هو شدها من يدها وقبلها:احبك وذهب الى الحمام

ابتسمت هانا:لن يتغير مازال فتى شقي وذهبت

__في طاولة الطعام الكل يفطر__

اي يو وهي تاكل رات هانا وابتسمت:ها قط اتئت العروسة

هانا تنظر اليها بخجل:صباح الخير جلست وهمست لا ايو:لن انسى لك فعلتك

اي يو خرجت لسانه وابتسمت:لا يهم

سيد لي يسال هانا:ابنتي العزيزة هل نمتي جيدا

هانا بخجل وقالت برسمية:ديه ابونيم وانت

سيد لي يبتسم:انا ايضا لقد ارتحت امس بنومي لقد كنت قلق على مستقبل ذلك الغبي ولكنني الان مرتاح لانه بجانبك ارجوك اعتني به؟؟

هانا تاثرت بكلامه وقالت وهي تبتسم:حسنا

نزل لي مين هو وهوا يبتسم جلس جنب هانا :صباح الخير

الجميع:صباح الخير

سيد لي:جيد انك اتئت وستدار الى الخادم الذي يقف جنبه لو سمحت احضر لي ماطلبت منه نفد الخادم واحضر ورقة اعظاه سيد لي:حسنا لقد اشتريت لكم شقة وكتبت بسمكم ؟؟

لي مين هو بسعادة:حقا اشتريت شقة من اجلنا ؟؟

هانا:لم يكون عليك ان تتعب نفسك ابي؟

سيد لي يضحك: لابااس لقد اشتريت هذا شقة منذ مدة وحبيت ان اهدية لكم

لي مين هو وهانا بسعادة:شكرا

______________في الجامعة_______________مقهى الجتمعة

دونغهي يبتسم وهوا يسند يديه وينظر الى فكتوريا:لماذا لم تاتي الى الزفاف

فكتوريا:اسف لم استطيع القدوم ابن خالتي اتى من الولايات واولدتي طلبت مني ان اذهب الى بوسان لكي اجلب لها بعض الاقراض

دونغهي ينظر اليها بغيره:حسنا لابااس قلتي ابن خالتك اتئ من االولايات هل هوا وسيم؟؟

فكتوريا تنظر اليه بظرف عين :هل غرت منه احمق

دونغهي يضحك بستهزا:انا ههه لماذا اغار منه مجرد سؤال انسي

فكتوريا تضحك:حسنا حسنا هوا وسيم لكن ليس بوسامتك

دونغهي بثقة:اعلم

فكتوريا بعثرت خصلات شعره:ايقو لماذا لا تفعل تمثال لنفسك

دونغهي ييفكر ويبتسم:ليسه فكرة سيئ

فكتوريا:غبي

لي مين هو وهانا اتو وهم يتشابكون الايادي ويضحكون

هيتشول:كم احسدهم

اي يو:امم انا سعيد من اجلهم

هيتشول يبتسم بمكر:ماريك ان نتزوج نحن ايضا

اي يو بصدمة:مستحيل لا اريد ان اتزوجك ..؟؟

هيتشول ينظر اليها بنص عين:لماذا لا تريدي مابي انا؟

اي يو بدون تعبير:فقد هكذا اخاف اذا تزوجتك اصير مجنونة مثلك

هيتشول بغضب:ياااا

اي يو:لا اثق بقلبي كل مافي الامر

هيتشول بابتسمة:ﻻ ﺗﺴﺘﻬﻦ ﺑﻘﺮﺍﺭ ﻗﻠﺒﻚ، ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻧﺼﻒ ﻋﻘﻠﻚ ﻳﺮﻓﻀﻪ،

ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻭﻗﺎﺕ ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺃﻛﺜﺮ ﺻﺪﻗﺎً ﻣﻦ ﺃﻱّ ﺷﻲﺀ آﺧﺮ

اي يو:لا يهم

بعد المحضرات ...

ليتوك:هيونغ الن تذهبوا لشهر عسل

لي مين هو:فكره جيده

هانا:حقا اريد الذهاب الى لوس انجلس لم اذهب اليها من قبل ..بنفسها اتمنى ان ازورها قبل ان اموت تنهدت بحزن

لي مين هو وضع يده على كتفها:لا بااس لماذا انتي حزينة سنذهب رحلة حول العالم ماريك؟؟

هانا تبتسم:شكرا اوبا ولكنني اتمنى ان اذهب الى لوس انجلس

يونغ جي:اوني هل استطيع ان اذهب معكم (وهي تنظر الى تعبيرهم)

هانا ولي مين هو بصراخ:ماذا

يونغ جي وليتوك انفجروا بضحك :حمقى كنت امزح معكم

ليتوك:حبيبتي لا تقلقي سنسافر بشهر عسلنا حول العالم كله

يونغ جي تداعب وجهه بالطف:كماوه اوبا انت لطيف

هيتشول:ياا مهلا

اي يو بغضب:ماذا تريد

هيتشول:ايقو انظروا الى وجهها التي يشبه القرد

اي يو:ماذا عنك اجاشي تبدوا كشخص عجوز

هيتشول بغضب:انت يحقا

اي يو:ماذا

هيتشول:لا اعلم لماذا احببتك كم قلبي احمق

اي يو:وانا ايضا افكر بهذا نحن متشابهين

هيتشول:حسنا ماريك ان نذهب معا

اي يو:ماذا الى اين ومالمناسبة

هيتشول تنهد:هل تتوقفي عن تحقيقات مثل كونان (مسك يدها وسحبها) سنذهب بالموعد انا وانتي فقد

اي يو ابتسمت ولحقته

_____في مساء___

هيتشول واي يو ذهبوا معا الى تنزه

الى اماكن كثره الى مدينه الملاهى والى السينما والى المطعم وتناول طعامهم بمطعم راقي ورومنسي

وانتهى اليوم سريعا

هيتشول اوصل ايو الى البيت نزلوا من السيارة و مسك يدها وقبلها:هل استمتعتي

اي يو:ديه كماوه اوبا^_^

هيتشول:هذا مريح اذان ارئكي غدا وذهب ___________________

هانا ولي مين هو ضبوء اغراضهم لكي ينتقلوا غذا الى منزلهم الجديد

هانا كانت تحمل شنطة مليئ باشيئا ثقيلة

لي مين هو راها وركض اليها وصرخ:ياا ماذا تفعلي هذا ثقيل

هانا بسداجة:اذان

لي مين هو تنهد بخيبة امل:ايهتا الاحمقى انتي حامل الان هل نسيتي

هانا ضحكت:اسف نسيت

لي مين هو :هاه نسيتي

هانا مسكت يده:انسى هيا علينا ان نكون جاهزين غدا ليس لدينا وقت لثرثرتك

لي مين هو ينظر اليها بطرف عين:هل تريدي ان تقتلي ابني انا لا اثرثر وايضا اذا حدث لابني شيئ ستكوني انتي السبب؟؟

هانا تنظر اليه بغضب:يعني ابنك يهمك وانا الا تهتم بي اوه اخشى انك ستنساني اذا مت اليس كذلك

لي مين هو ضع اصابعه على فمها:اصمتي كيف تتحدثي هكذا بهذا البساطه انساكي مستحيل ربما انسى نفسي ولكنني لن انساكي وعانقها وهي امتلئت عينيها بدموع:اسوف اوبا

في يوم التالي 5مساء

انتقلوا لي مين هو وهانا الى شقتهم الجديد

فتح لي مين هو باب الشقة وتفاجا بجمالها

وهانا كانت تطير من السعادة لقد كانت تحلم دائما ان يكون لها منزل كهذا:هل

انا احلم هذا الشقة لنا ؟؟؟؟؟؟؟؟

http://www.imageslove.net/ar/photo/img_1374963926_437.jpg

https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn%3AANd9GcSPjLcbeo-hycKrrmiu3DqYhBirHNncYsY-s61mu0DkxT_NpLvP

في غرفة نومهم

http://www.bascota.com/vb/image/photo1378972862_295.jpg

المطبخ

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn%3AANd9GcQMgDBqf29rov2EOGKRmw77luYYqvtvF5PZH3larRYNJY8JE1aH

لي مين هو:لماذا انتي متفاجة

هانا وهي تبتسم:والدك يعرف كيف يختار مو مثلك احمق

لي مين هو: لا يهم

وبدا يعملنا بتوضيب القراض وانتهوا منهم جلسوا وهم مرهقين:اه كم هذا متعب

لي مين هو مسك ساقيها وبدا يعمل لها مزاج وهوا يبتسم:هل تشعري بتحسن

هانا:شكرا اشعر احسن من اول رن جرس منزلهم

لي مين هو:من الذي اتى الين الان

هانا:هل اخبرت احد بعنواننا

لي مين هو:اني لا وراح يفتح الباب

هيتشول يونغ جي ليتتوك ايو:سوبريس _مفاجة وهم يحملون ازهار وطعام

هانا:اوه شكرا ارجوكما تفضلا

هيتشول بندهاش:منزلكم جميل

اي يو:اوني هل انتي سعيدة الان لديكي شخص الذي تحبيه وفوق هذا لديكم شقة خاص لكم اوه كم هذا رائع

يونغ جي:هانا شي مبروك على المنزل وعلى طفل ايضا

هانا بخجل:اوه شكرا حسنا ساعد لكم بعض شيئ نهضت الى المطبخ

اي يو ويونغ جي ذهبوا معها ام الشباب جلسوا وكانوا يتحدثون

بعد نص ساعة

رن جرس المنزل

ليتوك:هل دعوت احد

لي مين هو:لم افعل حتى انا لم ادعوكم كيف اتئتم الى هنا

هيتشول:هل تطرتنا الان

لي مين هو بثقة:اجل ماذا

ذهبت اي يو وفتحت الباب فوجئت بشاب وسيم امامها ويبتسم لها بجدابية نظرت له بغرابة:ماذا تريد

http://kpopbutterflies.files.wordpress.com/2013/11/cho_kyuhyun_by_heedictated-d4741kx.jpg?w=593

مرحبا انا تشوي كيهيون تستطيعين ان تناديني بكيونا

اي يو ضحكت بسداجته:ياا انا لم اطلب تقريرك قلت ماذا تريد

كيونا ابتسم بمكر:انا اريدك انتي؟؟

اي يو:انت ليس سادج فقد بال احمق ايضا غبي اغرب عن وجهي وسكرت الباب بوجهه بغضب

يونغ جي:مابكي مين كان

اي يو بغضب:فتى قبيح واحمق لا اعلم من اين ياتون امثاله

قرع الجرس مره ثانية

هانا:انا سافتح وذهبت وفتحت:مرحبا

كيونا:اسف على الازعاج انا كيونا ابن خالة فكتوريا؟؟

هانا:اوه حقا اذان كيف عرفت عنوني

كيونا:اوه انا تئت معهم

هانا:مين اتئت معه

خرجت اي يو وراته:يا الم تغادر بعد ماذا تريد

هانا:هون عليك انه ابن خالة فكتوريا

كيونا يبتسم اشار لوح يده:هااي انتي جميلة لم تغضبي

هانا ضحكت بالطافته:ادخل

اي يو:اوني هل انتي مجنونة

اتئو فكتوريا ودونغهي وهم يحملون بيديهم نبيذ :مرحبا

هان ا:مرحبا

كيونا بصراخ:لماذا تاخرتوه هكذا

دونغهي:لماذا لم تدخل الى الداخل

كيونا:احدهم طرتني قال بحزن

اي يو بغير اهتمام ذهبت رات امامها هيتشول:من الذي اتى

اي يو:فكتوريا ودونغهي وذلك الفتى

هيتششول:ذلك الفتى

دخلوا الثلاثة وجلسوا وبدوا يتحدثون لوقت طويل

فكتوريا تشير الى كيونا:انه اخي الصغير كيهيون اتئ من الولايات

ليتوك:اخوكي

كيونا بابتسمة:انا ابن خالتها وهي اكبر مني بسنة فالذلك تقول اخي الصغير ولكنها لا تعلمي اني اكبر منها بالعقل

فكتورياضربت راسه:احمق ياا انا نونا عليك ان تحترمني

كيونا بعناد:لا اريد هيونغ ارجوك كلمها لا اعلم كيف احببتها

دونغهي:حسنا حبيبتي دعيه انه طفل

كيونا بصراخ:يا

في المطبخ

لي مين هو يتحدث مع هانا التي لا تشعر براحة مابكي

هانا بابتسمة مصتنع:لا شيئ (عانقها بدفء)هل ابنن يتعبك

هانا:هاه انه يشبهك عنيد وشقي

لي مين هو:ولكنني ليست عنيد انا لطيف وهوا يعمل حركات كيومي

ضحكت عليه هانا:ايقو انت حقا لطيف

هيتشول:ايها العشاق نحن هنا

لي مين هو:ماذا تريد

هيتشول:نحن مغادرون الن تودعونا

هانا:اوه اسف

ذهبوا وودعوا البقية

في يوم التالي

استيقظ لي مين هو باكرا وعمل لهانا فطور رومنسية وذهب ليقاظها

لي مين هو:حبيبتي استقظي

هانا بصوت ناعس : لا اريد

لي مين هو ضحك : ما العمل مع تلك الطفلة

ظل يدللها حتى استيقظت

نزلت ورات الطواله مليئ بالطعام تفاجات:هل عملت كل هذا

مسك كتفها وجلسها على الكرسي وبدا ييطعمها:عليكي ان تاكلي بدات ضعيفة هذا الايام وقرارت من الان انا ساطبخ لك

هانا بتسمت ابتسامة رقيقة مسكت يده:شكرا وجودك بجانبي يهمني فقد

لي مين هو بادله الابتسامة:حسنا هيا كملي طعامك

بعد بضع دقائق شعرت هانا بالتعب وركضت سريعا الى الحمام وأغلقت الباب عليها

لي مين هو شعر بالقلق عليها وركض خلفها وظلّ واقفا امام الباب منتظرها لتخرج

هانا بالداخل تتالم بشده وتجد دم يخرج من فمها

بعد قليل خرجت هانا وتصنع ابتسامه على انها بخير

لي مين هو بقلق شديد :هانا شي

هانا:انا بخير...لا تقلق

لى مين هو:حقا انتى بخير

هانا :بالطبع أنا بخير

لي مين هو:هيا بنا....لنذهب الى الطبيب

هانا بقلق وتوتر:لماذا...لقد قلت لك انا بخير....حقا انا بخير......هذا يحدث عاده للحامل....الطبيب قال لى أننى بخير....ولاداعى للذهاب اليه مره اخرى

لي مين هو غير مصدق كلامها :لكنى لا أشعر انكى بخير

هانا:حقا أنا بخير....أنا أعرف نفسى جيدا .......حقا أنا بخير....صدقنى

فى هذه الاثناء شعرت هانا بنفس التعب المفاجئ وركضت للحمام مره اخرى مما جعل لي مين هو يشعر بالقلق مره اخرى ويصمم اكثر على الذهاب الى الطبيب

لي مين هو:هانا.......هيا بنا...سنذهب للطبيب ولا اريد معارضه

هانا بوجه يبدو عليه القلق والخوف:لماذا...لقد قلت لك أنا حقا بخير....لماذا لا تصدقنى

لي مين هو بحزن المسالة ليس ان اصدقك او لا ولكنكي يبدوا عليكي الرهاق

هانا عانقته بقوة وهي تبكي:لا تقلق اوبا ساكون بخير

لي مين هو:امل بذلك

حسنا...كما تريدين......لكن اذا حدث هذا الامر مره اخرى سنذهب للطبيب....حسنا

هانا :حسنا

ظلّت تقاوم ولا تظهر تعبها لمين هو لكى لا يذهبا للطبيب

فى اليوم التالى غادر لي مين هو المنزل لان لديه بعض العمال وذهبت هانا فى السر الى الطبيب المعالج لها وطلبت منه بعض المسكنات لكى لا يظهر تعبها كثيرا

لكن حالتها هذه لاتريد مسكنات ...يجب ان تؤدى العمليه سريعا......لكن الطبيب اعطاها مسكن ضعيف...لان المسكنات الاخرى تشكل خطر عليها

وظلت هكذا__________________

مرت الان 4شهور وهي الان بشهرها 6

ظلّت هانا تقاوم دموعها وألامها وتحبس مشاعرها فى قلبها الذى يتألم ويتألم ويتألم

فهى تستيقظ يوميا عندما ينام لي مين هو وتظل تنظر اليه كثيرا لانها تعلم أنها ستشتاق اليه كثيرا

(اوبا....لماذا قلبى يألمنى هكذا....تعرف ماذا....انا أشعر اننى حقا سأموت....الطبيب قال ان هناك احتمال ان اعيش......لكنى لا أشعر بهذا.......قلبى يؤلمنى كثيرا لانى اعلم أنها ستتألم لفراقى......لكن ماذا أفعل ....انا حقا لا اريد الموت....لا أريد تركك....انا حقا أريد أن أعيش عمر طويل معك......حقا لا أريد أن أتركك)

http://media.tumblr.com/tumblr_m9fs7yd9vf1rdzxg2o1_500.gif

إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)