رواية لمست حب البارت 18

عام . نونا مصرية منذ 3 سنوات و 11 شهور 1385 0

جميع الحقوق محفوظة لمولفة الرواية





 



https://www.facebook.com/MyDreamsKoreaNaeKkumUiHangug?fref=photo





بعد يومين من الرحلة



هيتشول واي يو يتحدثون بالهاتف واتفقا ان يذهبا معا غدا نزهة واغلقا وبعدها كل منهم ذهب الى نوم

اما ليتوك ويونغ جي اخدوا الاذن من عائلة يونغ جي ان يتزوجا ووافقه وبعدها عاد للمنزل

داران ولي مين هو يجلسان بغرفة لي مين هو ويختارن بطاقة الدعوة للزفاف

اوبا ماريك ان نختار معا ليس من الجيد ان اختار وحدي "قالت دارن وهي منقهر ببرودت لي مين هو الذي لا يهتم فقد يقراء الكتابه المفضل

اوباااااا قالت دارن بصراخ..لي مين هو يبعد نظره عن الكتاب وينظر اليها ببرودة :لماذا تصرخي

داران تتصنع بابتسمة:اوبا قلت لك علينا ان نختار معا ليست وحدي التي تتزوج iهنا

لي مين يبتسم ببرودة:اذان فالنلغي الزواج

داران بندهاش:بوو ماذا ..عاد نظره الى الكتاب ولم يهتم لها ..داران نهضت وهي منزعجه وخرجت للحديقة اتصلت على هانا وطلبت منها ان تقابلها في الحديقة وبعد دقائق وصلت اليها

جلست جنبها :احم احم لماذا تريد ان تريني هنا

داران:هانا شي اتعلمي لماذا اكرهك ولماذا انزعج بوجودك

هانا:لماذا

داران:الكل يحبك ويهتم فيك واشعر احينا اني اشعر بشتمزاز منك لا اعلم لماذا تتصنعين ببرائة وحنون امامهم

هانا ابتسمت:هل انتي تغارين مني اوني وايضا انا لا اتصنع ببرائة هذا هي حقيقتي

داران بحزن:ربما لاني ليس لدي اصدقائ لقد كنت اعيش بالولايات وحدي والداي دخلوني الى مدرسة داخليه بالولايات وزملاي كانوا يتجنبوني لاني كورية لقد تعودت ان اكون وحدي ولم اكون صدقات

لقد اردت دوما ان يكون لي اصدقائ جيدين واثق فيهم ويكونوا معي وقت الذي احتاجهم مثلي الذي تفعلي معهم

هانا:اذان لماذا تقولي هذا لي

داران مسكت يد هانا ومسحت لها بالطف :هانا ربما انتي تكرهينني لاني كنت سيئ معك اخدت منك شخص الذي تحبيه والخ..

هانا تنهدة:اوني انا ليست انتي وانتي لستي انا فالذلك انا لا اكرهك اذا تتحدثين عن لي مين هو انتي وهوا مناسبين لبعض اذان ساغادر لا اريد مزيد من تفاهات

داران:مهلا لم انتهي بعد هانا هل تكوني صديقتي

هانا:ماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

داران:انا حقا اطلب منك من كل قلبي ان تكوني صديقتي صحيح انا كنت سيئ معك ولكن الان اريد ان ابدا معك من جديد(مددت يدها لكي تصافحها)

هانا:لماذا فجاة تريدي ان تكوني صديقتي انتي تكرهينني ولكن هل انت حقا تخططين لشيئ سيئ

داران:لا اخطط شيئ قلت لك سائبقا اريد اصدقاء جيدين واثق فيهم مثلك

هانا:ولكن مالذي يطمئن لك اني ساكون لك صديقة جيدة وتثقين فيها ربما اخونك مين يعلم

داران:امم لا يهمني هل تكوني صديقتي (مددت يدها لكي تصافحها مره اخره) ارجوك

هانا تنهدة: حسنا (مددت يدها ايضا وصافحتها)

داران عانقتها:شكرا لك انتي الافضل

في يوم التالي

منزل هيتشول

وفى الصباح الباكر استيقظ هيتشول بسعاده وبنشاط وارتدى احلى الملابس وكان وسيم جدا نزل وفطر مع عائلته والبتسامة مازالت راسمه على وجه

امه:ابني الى اين ستذهب في هذا الوقت المبكر

هيتشول:لكي اراه صديق

امه تريد ان تغضبه:صديق ولا صديقة

هيتشول بابتسمة مكره:ربما من يعلم

والده:مابال تلك الابتسامة هل انت تواعد فتاة ايها الحمق

هيتشول بثقة:صحيح

امه:ماذا؟؟؟

والده:حقا هل نعرفها ؟؟؟؟؟؟؟

هيتشول: ربما حسنا ساذهب لقد تاخرت

امه:ايها الابله عليك ان تعرفني عليها اريد ان ارها فتاة التي سرقت قلبك

والده:يوبو؟لا تناظري منه شيئ انه فاشل ولا اطن انه يحبها فقد يتلعب عليها كاباقي الفتيات

هيتشول بصراخ:اباه انا حقا احبها وايضا انا ليست فاشل لماذا دوما تجعلني افقد ثقتي اللعنة وذهب وهوا غاضب

امه:يوبو لماذا جعلته غاضب لقد كان سعيد قبل ان تكلمه هكذا

والده ابتسم:انه اول مره يرفع صوته علي بسبب فتاة هوا حقا يحبها

امه:امم اتمنى ان تبادله الشعور

منزل لي مين هو

نزل ليتوك وهوا يتحدث بالهاتف جلس على طاولة الكل مع البقية الذين يتناولون طعامهم بهدوء اغلق الهاتف وهوا يبتسم وقال : صباح الخخير

داران_لي مين هو_هانا_صباح الخير

هانا:اوبا مع مين كنت تتحدث

ليتوك: والداي لقد اخبروني انهم سياتون بعد2يومين

لي مين هو وهوا ياكل قطمة من الطعام:والدي ايضا سيعود بعد2ايام لقد تحدثت معه ليلة الماضية

وتذكر حديثه مع والده )

لي مين هو:صباح الخير ابي متى ستعودو

سيد لي:ساعود بعد غدا

لي مين هو:اوه حسنا لقد جهزنا كل شيئ للزفاف

سيد لي:اه مين هو لقد عرفت انك انت وهانا احببتم بعض لقد سمعت هذا من بارك هل هذا صحيح

لي مين هو تنهد بحزن:لا ليس صحيح ابي انا لا احبها

سيد لي:حقا ولكن ؟؟

لي مين هو:ولكن ماذا؟؟

سيد لي:هل تتحدث بجد انت حقا لا تحبها

لي مين هو:صحيح حسنا ارائك لاحقا واغلق ورمى الهاتف بغضب(

داران:اوه حقا جيد

هانا:كم اشتقت لوالدي

ليتوك:ولكن الم تستيقظ اي يو بعد لا اراها هنا

هانا:مازالت نائمة لقد نائمة لوقت متاخر امس؟؟

وصل هيتشول منزل لي مين هو دخل والخادمة اخبرتهم انهم مازالو يتناولون الطعام وتوجه الى طاولة حيث ياكلن:صباح الخير

لي مين هو:هيونغ ماذا تفعل هنا

هيتشول:لماذا هل تطرتني الان

اي مين هو:اوه ليس هكذا ولكن لقد اتئت فجاة و..

هانا عرفت انه اتئ من اجلها اي يو لقد اخبرتها انهم سوف يذهبون معا :اوبا اي يو مازالت نائمة

ليتوك:لماذا

هيتشول:طبعا اتئت من اجلها واتفقنا اننا سنذهب معا للتنزهة هل لديك مشكلة حسنا ساذهب ليقظها وذهب

عند باب غرفة اي يو وقام بطرق الباب بضعه مرات لكن لايوجد استجابه من اي يو

ظل يطرق الباب واخيرا فتحت الباب بكسل

هيتشول :ياااااااااااااااااا.. الم تجهزى حتى الان!!!

لسه مش مستوعبه ان هيى صاحيه عين مفتوحه وثاني مسكره:لماذا

هيتشول بغضب:اي يو _شي؟ الم نتفق ان نذهب معا للتنزهة

اي يو:اوووه نسيت

هيتشول يعقد حواجبه:نسيتى

اي يو:اوبا ..هل نستطيع ان لا نذهب اليوم؟

هيتشول: سنذهب اليوم وهيا بسرعه اذهبى واستعدى

اي يو:اوبا انا حقا نعسانة ومتعب ايضا فالنذهب وقت اخر

هيتشول شدّ من ايدها ودخل معاها غرفتها وبدا يفتح الخزان لكي يختار اليها ملابس

ولكن فتح الخزانه الخاطة ...اللى فيها محتويات اي يو الشخصيه ...الخاصه جدااااااااا( ملابس الداخلية)

اي يو:انديـــــــه اوبا ...لا تفتح تلك الخزانة

بس للاسف فات الميعاد ..هيتشول فتحها بالفعل وشاف اللى فيها

هيتشول اتحرج جدااااااااااااا ..ووجهه صار احمر اللون

اي يو ايضا اتحرجت جدا جدا حتى لم تتفوه بكلمة من الحرج

هيتشول:اوووه اسف سأذهب للخارج لانتظرك عليكى بالاسراع وذهب للخارج وهوا يضرب راسه ابله لماذا فتحتها حتما انها منحرجة مني الان

وذهب للاسفل جلس كنبة جنب ليتوك وهانا: هيونغ متى ستشتروا ملابس الزفاف

لي مين هو ينظر الى داران وابتسم:اليوم

داران:اجل سنذهب اليوم ونختار البدلة والفستان معا وايضا هانا ستاتي معا صحيح

هانا تشير الى نفسها :انا لماذا

داران بحزن:ارجوك اوني

هانا:اسف ولكنني لدي موعد اليوم اذهبي بدوني

ليتوك: مهلا لماذا هانا ستذهب معك وايضا هل بينكم علاقة

داران بسعادة:من اليوم هانا ستكون صديقتي المفضلة

لي مين هو ينظر الى هانا:صديقتك

داران:اجل

هانا نهضت:حسنا ساذهب الان استمتعو معا ..داران مسكت يدها وهي تترجها:بليز اوني ارجوك اذهب معنا ارجوك

هانا:اوه اسف ولكنني لا استطيع

لي مين هو:عزيزتي لماذا تترجيها لقد قالت لك ان لديها موعد ربما حبيبها جديد سيغضب(بستهزاء)

هانا اشتعلت بغضب من الداخل وابتسمت:انت محق لدي اليوم موعد مع صديق ولا استطيع ان الغيء اللقاء وذهبت

نزلت اي يو وهي لابسه https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn%3AANd9GcQVPtkhwC09zZrNt01b63rqza7PqF0L8y3ovQPzhpYv3YiNZzCyNQ مع ابتسامة ساحره:كيف ابدوا

هيتشول:رائعة انتي كذا وهوا يعمل حركات لوف بيده

ليتوك:جميلة حسنا استمتعا معا

اي يو:هيا اوبا وذهب معا هي وهيتشول للتنزه ..ذهب ايضا ليتوك واستحب يونغ جي معه

ام داران ولي مين هو ذهبا الى محل الفساتين الزفاف والبدلة

جلس لي مين هو على كرس الانتظار وهوا يلعب بايباد وداران في داخل تجرب فساتين انتهت وخرجت وكانت تبدوا جميلة:اوبا ماريك

https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn%3AANd9GcQq1NmnmLzpfAaYgtJUBv-DuybzGPH0HNE6yOwo6Ig6l2Maw-cq

لي مين وهوا مازال يلعب ولم ينظر اليها حتى وقال ببرودة:جيد

داران بغضب:اوبا انت حتى لم تتعب نفسك ولم تراني كيف تقول اني جميلة بدون ان تنظر الي ؟؟؟

لي مين هو رفع عينه ونظر اليها ببرودة:جميلة

داران تنهدة بحزن:حسنا انه دورك الان

قام لي مين هو وذهب الى غرفة تبديل ولبس بدلة راقية وكان وسيم عليها وخرج امامهاhttp://4.bp.blogspot.com/-U5mV3l1O8qY/UkVf2PCL49I/AAAAAAAAaq8/F8t55LsXPIk/s1600/tumblr_mot5oozESf1qfetaqo1_500.jpg

داران: وااااااااو انت وسيم

لي مين هو بثقة:اعلم

في مساء

لقد عاد الجميع من مواعدهما وعاد كل واحد الى غرفته ليحصلو على بعض الراحة بعد هذا اليوم المتعب

هانا تتقلب في سريرها بحزن ، فقدت الامل من النوم هذه الليلة ، نهضت من فراشها وفتحت النافذة تحدق في السماء الهادئة الخالية من النجوم تلك الليلة

هانا بحزن : هل هذه هي النهاية حقاً !!

تحدق في السماء بحزن وتسمح لدموعها ان تبلل وجهها البائس دون ان تعلم ان هناك من ينظر الى السماء أيضاً بنفس نظرتها بنفس اللحظة ونفس الحزن والالم .وهوا مستلقي على كرسي السباحه الذي يوجد فيه الحديقة

نزلت هانا وهي تشعر بختناق تنهدة بقوة وهي تعمل تمارين خفيفة ولكنها رات لي مين هو مستلقي بشبه نائم ذهبت اليه

كانت بجانبه تماماً وهو يستلقي على ظهره وقد قربت رأسها من وجهه تنظر اليه أسفلها فتحني رأسها وينسدل شعرها الاسود الطويل يكاد ان يلامس وجهه لولا انها تمسكه بيدها وتحاول جمعه خلف أذنها

تلاقت اعينهما للحظات ، غرقت ببحر عينيه ، تجردت من عقلها من افكارها من خوفها من كل شيء ، تقرأ في عينيه نظرة لم تألفها من قبل لكنها أسرتها

ملامحه الباردة تلاشت ، كل مشاعره ارتسمت في عينيه دون ان يعلم ينظر الى انعكاس صورته على عينيها السوداوين كأنه يرى عينيها لاول مره يحدق بهما

كل شيء حولهم ساكن كأنه يهيء الجو لفضح مشاعرهما المخبأة ، هبت نسمة خفيفة بعثرت شعرها الطويل تجبره ان يلامس وجهه بجرأة ليستيقظ كلاهما من غفوته

أغمض عينيه يستنشق عطر شعرها المندثر على وجهه بينما اسرعت هي تبعده مصدومة مما حدث قبل لحظة

عاد ليفتح عينيه وينظر الى وجهها الذي اكتسى بالحمرة معلناً اشتعال جسدها وقلبها وسرعان ما اخفته بشعرها الذي يزيد جمال بشرتها البيضاء بظلمته

ابتعدت عنه قليلاً وعادت لتجلس وهي تضم قدميها وتخفي وجهها خجلاً بينما اعتدل لي مين هو بجلسته يسرح نظره في المكان ويحك رقبته خجلاً

سيطر الصمت عليهما لعدة دقائق فلا تسمع الى صوت حفيف الاشجار وهمس الطيور خجلاً يحاكي خجلهما

لي مين هو:ماذا كنتي تفعلي هنا

هانا:اوه لقد خرجت لاني شعرت بختناق وانت

لي مين هو:اوه حسنا

هانا:اذا كنت تريد النوم لماذا لم تنام غرفتك الجوء بارد هنا

لي مين هو:وماشائنك انتي هل تهتمي بي الان

هانا انحرجت:اوه اسف نسيت انت تكرهني الان

لي مين هو: اششششش لديك لسان سليط ، لا يهمني فقط أريد بعض الهدوء لأنام اغربي من وجهي لا اريد ان ارئكي امامي

:استلقى ببرود وعاد للنوم بينما عقدت حاجبيها ومطت شفتيها بغضب تتمنى ان تشتمه لكن قلبها يعترض ويمنعها

تنهدت بعمق واكملت طريقها

في مساء اليوم التالي اجتمع الجميع على مائدة العشاء عاد سيد لي وبارك وعائلة ليتوك وجتمعوا على طاولة الطعام

سيد لي : كيف كان يومك وتجهزات الزفاف عزيزتي داران ؟

داران : جيد لا بأس به ابونيم شكرا على سؤالك

سيد لي:وانتي هانا كيف كان يومك

هانا:انا بخير شكرا لك فقد اشتقت لوالدي )وهي تعانقه

والدها سيد بارك:وانا ايضا عزيزتي

اي ايو وهي تعانق والدها:اباه لقد اشتقت اليكم كثيرا

والدها:اميرتي الجميلة انا ايضا اشتقت اليك

ليتوك:امي هل تستطيعي المجيئ معي اريد ان اخبرك شيئ

امه:هم حسنا

والده:الى اين سيدهبون البن وامه

اي يو وهي تبتسم بمكر:احدهم سيخطف منها ابنها ربما

والدها:ماذا تعني؟؟

اي يو:وهي تهمس لوالدها ساخبرك لاحقا

ليتوك وامه ذهبا للخارج

الام:اذان ماذا تريد ان تقولي

ليتوك تنفس بقوة وهوا متوتر لانوه امه تحبه جدا ولا تعتقد اذاحب فتاة ستسرقه منه ولا تراه مجددا:اماه انتي تعلمي انك انتي اجمل امراء وانتي ستكوني حبي الاول والاخير و

قاطعته امه وهي تعقد حواجبه :انت دائما اذا كنت تريد شيئ تتكلم هكذا فقد قل بدون مقدمات

ليتوك:حسنا انا وقعت بحب

امه بتفاجه:ماذا حقا

ليتوك يهز راسه:ةايضا طلبت يدها للزوج امي انا حقا اعشقها و

قاطعته امه بعناق وهي تبتسم:اعرف

ليتوك:حقا

امه:اجل لقد اعرف اخبارك من ايو وانا سعيد من اجلك

ليتوك وهوا يصر اسنانه:اشش ان لم اقتل تلك الفتاة

امه وهي تضحك:حسنا متى ستعرفني عليها زوجت ابني الوسيم

ليتوك:غدا

امه:اوه حقا حسنا

يوم التالي

في الباب الجامعة

اتى هيتشول وهوا يرتدي قميص ازرق بدون جكيت وسروال طيق اسود ونظارت شمسية وكان يبدوا مثيره

http://26.media.tumblr.com/tumblr_l8dvw0YWZR1qawflyo1_500.jpg

ايو:بغيره قولت لك لا ترتدي هذا القميص

هيتشول باستغراب : ولما؟

اي يو بغيره : اكره عندما ترتدي الازرق ويراك غيري

هيتشول يضحك ويعبث بشعرها : انتي طفلة مزعجة

ايو : حسنا وانا سأرتدي ما تكرهه

هيتشول يتنهد باستسلام : حسنا لن اردتيه مره اخره يا مزعجة

ايو تطبع قبلة سريعة على شفتيه : حسنا سوف اذهب حتى لا اتأخر على الاختبار

هيتشول يبتسم لها بحب : حسنا حبيبتي لا تتوتري كثير انا واثق انك سنتبلين حسنا

ايو : سوف اهاتفك بمجرد ان انتهي – ودااعاا

هيتشول يشير لها بيده : وداااعااا

دونغهي:الى مين تشير بيدك

هيتشول يلتفت اليها::متى وصلت

دونغهي وهوا يحمل كتاب بيده:للتو لقد انتهيت من الاختبار للتوي وانت ماذا تفعل هنا

هيتشول:لا شيئ فقد اتئت كي اشجع ايوشي

دونغهي:اها حسنا ساذهب لدي موعد مع لي مين هو

هيتشول يشير اليه:انت ايضا

دونغهي:لماذا هل طلب مقابلتك ايضا

هيتشول:اجل حسنا فالنذهب معا اذان وذهبا

قصر عائلة لي

ليتوك ووالدته نزلا الى حديقة القصر ليتناول فطورهم فيها

الخادم : سيدي لقد وصلت الانسة يونغ جي هل ادعها تنتظر بالداخل ام اخبرها ان تأتي الى هنا؟

ليتوك ابتسم : اااه اخبرها ان تأتي الى هنا واجلب لها بعض العصير المنعش

الخادم : امرك سيدي ~

امه:انت متحمس اكثر مني

ليتوك يبتسم:انا متاكده انك ستحبيها انها لطيفة

الام:اجل مادم ابني اختارها

(بعد دقيقة)يونغ جي تسير باتجاههم بخجل وهي مبتسمة :

نهض ليتوك وعانقها مسك يدها وقال:امي هذا الفتاة التي سرقت قلب ابنك البريئ

يونغ جي ضربته على كتفه:احمق انت الذي سرق قلبي

ام ليتوك ابتسمت نهضت وحضنتها:انا هذا الغبي

يونغ جي انحنت برسميه:انيونغهاسيو

الام:اذان انتي ستكونين ابنتي القانونية

يونغ جي بخجل:ديه امونيم

في مكان اخر بمقهى جميل يجلسان ثلاثة شباب وسيمون

هيتشول:مابك تبدوا شاحبا

لي مين هو بحزن:لا اشعر براحة

دونغهي :من ماذا هيونغ انت ستتزوج غدا

هيتشول:هل انت بخير

لي مين هو بجد:هيتشول دونغهي

هيتشول ودونغهي:ماذا

لي مين هو بنبره جاد:انتم تعلمون انني لا استطيع العيش من دونكم لا اعلم بشائنكم ولكنني انا حقا لا استطيع العيش بدون اصدقائي انتم حقا تكونون كاخ لي وستظلون في المستقبل ايضا؟؟

هيتشول:مستحيل لن تطلب ان نساعدك

دونغهي:بهروب من الزفاف اليس كذلك

لي مين هو:لا اريد ان اطلب منكم هل انا اسير بطريق الخاطئ

دونغهي:هيونغ مالامر لماذا تتكلم هكذا

هيتشول:انت الان تخوفتي

لي مين هو: ايها الرفاق انا احبها ولا استطيع ان اكرهها لا اعلم حبي لها يزداد

هيتشول:افعل ماتجده صحيح

دونغهي:هيونغ انا لا اوقع ان هانا تكرهك انها صادقة ولطيفة ربما هناك سبب جعلها تفعل معك هكذا اذهب واسالها لماذا قبل ان تندم واخطفها اذا لزم الامر وهوا يبتسم بمكر

http://24.media.tumblr.com/tumblr_lurky2qTdH1qi3djuo1_500.gif

في قصر عائلة لي

هانا كانت بغرفتها وتداكر وهي تنظر في الكتاب بتركيز دخلت اليها داران وهي تحمل عصير:مرحبا

هانا:اوه اوني مرحبا

داران وهي تعطي العصير لهانا:لقد جلبت لك عصير منعش

هانا تبتسم:شكرا

داران:هانا اريد ان اطلب منك شيئ هل تسطيع فعله من اجلي

هانا وهي تشرب العصير:ماهوا

داران:امم اولا اوعديني

هانا بغرابة:حسنا ماهوا

داران:انا اود منك ان تكوني وصيفة شرف واريدك ان تقومي بدالك من اجلي

هانا:ماذا

داران بحزن: ارجوك انا ليس لدي صديقة غيرك

هانا تنهدة بحزن:حسنا ..

داران عانقته:شكرا وذهبت

اكملت هانا مذاكرته وهي تدرس غفت شوية رن هاتفها

هانا:يوبوسيو

لي مين هو:اوه ناياه (هذا انا)

هانا كانت نائمه فجأه قفزت وجلست على السرير

هانا:صمت.صمت.صمت

لي مين هو:هل تسمعينى

هانا:اوه...ماذا تريد

لي مين هو:أريد أن أقابلكى فى أى مكان غير المنزل

هانا:لماذا

لي مين هو:عندما تاتى سأخبركى

هانا:الوقت متاخر لا استطيع ان أأتى

لي مين هو:من فضلك...يجب أن تأتى..

.لن أأخذ من وقتك الا القليل بعد بضعه ثوانى

هانا:حسنا

لي مين هو:حسنا سأنتظرك فى -----

هانا:حسنا بعد ساعه سأكون عندك

أغلقت الهاتف وظللت تفكر

(هل ما أفعله صحيح هل يجب مقابلته...

سأذهب فقط لاعرف لماذا يريد مقابلتى...

بدات هانا للاستعداد لمقابلته وارتدت ملابسها وغادرت

______________________

عندما وصلت وجدت لي مين هو جالس ووجهه حزين ومرهق

يبدو أنه لم ينم منذ مده

لي مين هو:شكرا لقدومك

هانا بقلق :لا ...أبدا

لي مين هو:هانا شي

هانا تنظر لمين هو:ماذا

لي مين هو:هل...حقا...لم ...تعدى ...تحبينى؟؟؟

هانا تنظر فى كل الجوانب حولها وتتفادى سؤاله

لي مين هو بصوت باكى:لكنى لم أستطيع نسيانك...

أنا حقا حاولت كثيرا...لكن قلبى لم يستطيع..

.فى كل مره أريد ان أكرهكى وأمثل هذا...لكنى لا استطيع

هانا لم تستطيع سماع أكثر من هذا لانها قلبها يتقطع بالداخل

هانا وقفت فجأه :علىّ الذهاب

وتوجهت هانا للخارج سريعا

لكن لحقها وهو غاصب وأمسكها من ذراعها

lee min ho بعصبيه:لماذا تغادرين...

هل لاتريدين سماع صوتى لهذه الدرجه

hanaببكاء:لنتكلم وقت اخر...

اتركنى الان لااستطيع البقاء أكثر من ذلك...لا أرتاح وانا معك

وتذهب سريعا

لكن يلحقها لي مين هو مره أخرى

ويشدها بقوه لتصعد سيارته

هانا :اتركنى انزل ...لماذا تفعل هذا بى...أنا حقا لا أحبك دعني وشئني

لي مين هو ساق السياره واخذ يسرع فى القياده

ووجهه ملئ بالغضب

هانا تريد تفتح الباب والسياره ماشيه لكن سرعان

لي مين هو اغلقه باحكام ولا مفر من الهرب

هانا :هل أنت مجنون ماذا تفعل...الى أين تذهب ؟؟؟

لي مين هو ينظر أمامه ولا يلتفت لهانا ووجهه ملئ بالجديه والغضب

هانا بصوت مرتفع :هل تسمعنى...من فضلك أدّر السياره ...يــــــــا

لي مين هو: لا رد فعل...وظل يقود السياره الى مكان بعيد

أوقف السياره أمام بيت صغير(هذا البيت بيت لي مين هو السرى كلما كان يريد الهروب والاختفاء يأتى الى هذا البيت لانو هذا البيت امه التي كانت تعيش فيه قبل ان تتزوج والده)

خرج لي مين ههو من السياره وتوجهه ليفتح باب هانا

لي مين هو بكل جديه:هيا

هانا تنظر للي مين هو نظرات غضب:ماذا

لي مين هو:الجو بارد هيا لندخل بسرعه

هانا:هل أنت مجنون...أنا لا أريد أن أتواجد معك بمكان...لا أشعر بالارتياح

هذا الكلام جعل ل ي مين هو معصب أكثر مما أخذها من ذراعها بالقوه هانا تقاوم ولا تريد أن تذهب معه يشدها بالقوه أكثر

دخل ومعها هانا البيت

لي مين هو أغلق الباب بالمفتاح الوحيد للمنزل الذى معه

هانا تستمر بالنظر للي مين هو بكل غضب وخوف:هل فقدت عقلك لماذا تفعل هذا

لي مين هو: هل حقا نستينى...هل أنا لم اعد أعنى لكى شيئا...لكن كيف هل كان حبنا مجرد وهم كبير...لماذا تعذبينى بهذا الشكل لماذا.

إضافه رد جديد
مجموع التعليقات (0)